أهمية تفويت الفرصة على إسرائيل

  • 19 مارس 2006

تكشف استطلاعات الرأي، التي تقول إن حزب "كاديما" قد ارتفعت شعبيته في إسرائيل بعد قرار زعيمه، إيهود أولمرت، اقتحام "سجن أريحا" واعتقال الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أحمد سعدات، عن حقيقة خطيرة هي أن التشدد في مواجهة الفلسطينيين هو الباب لكسب أصوات الناخبين قبل الانتخابات العامة في الثامن والعشرين من الشهر الجاري، والعصا السحرية التي تأتي بالمرشح إلى كرسي الحكم. وخطورة ذلك أنه يمكن أن يشجع أولمرت على مزيد من الخطوات العنيفة ضد الشعب الفلسطيني لضمان فوزه بالضربة القاضية على منافسيه الآخرين، خاصة رئيس حزب "الليكود"، بنيامين نتنياهو، الذي يصارع بقوة مستخدما سلاح التطرف، حتى إنه يزايد على أولمرت، خليفة شارون والأمين على سياساته وتوجهاته الدموية.

وفي ظل وضع دولي لا يرتب أي ضغوط على إسرائيل، بل إنه يتفهم سياساتها وتوجهاتها في الكثير من الأحيان، خاصة بعد فوز "حماس" في الانتخابات التشريعية الفلسطينية الأخيرة والمواقف الأوروبية والأمريكية منها، فإن الهدف الأساسي الذي يجب أن يضعه الفلسطينيون أمام أعينهم خلال هذه المرحلة والمرحلة المقبلة هو تفويت الفرصة على إسرائيل لاستغلال أوضاع دولية معينة من أجل مزيد من التشدد وفرض الأمر الواقع في الأراضي الفلسطينية المحتلة. ولا يكون ذلك إلا من خلال الحفاظ على الجبهة الوطنية الداخلية وضمان عدم تأثير التباين في وجهات النظر فيها، وألا يكون الخطاب السياسي الفلسطيني أسيرا لسياسة رد الفعل أو قابلا للاستفزاز جراء الممارسات الإسرائيلية، فمن أهم الأهداف الإسرائيلية من وراء "عملية أريحا" الأخيرة، دفع الفلسطينيين إلى الصدام الداخلي وتعميق خلافاتهم، واستفزازهم بقوة لدفعهم إلى خطاب سياسي متشدد يمكن أن يبرر أعمالها العدوانية.

وضمن هذا السياق تأتي أهمية تصريحات رئيس الوزراء الفلسطيني المكلف، إسماعيل هنية، التي قال فيها إنه "يأمل" في توقيع اتفاق سلام مع إسرائيل، فضلا عن المواقف الأخرى "المعتدلة" لقادة "حماس" في ما يتعلق بعملية السلام والعلاقة مع إسرائيل بشكل عام، لأن هذه المواقف تضع القادة الإسرائيليين في موقف صعب وتضع قيودا على توجهاتهم المتطرفة. وعلى المجتمع الدولي أن يلتقط رسالة "حماس" بشكل إيجابي لكي يشجعها على مزيد من الانفتاح، لأن استمرار محاصرة الحركة في الزاوية يمكن أن يأتي بنتائج خطيرة ويضعف من مواقف التوجهات الاعتدالية فيها.

Share

الفعاليات المقبلة

إصدارات