وفد «الإمارات للدراسات» ينضم إلى فريق الإغاثة

  • 9 يناير 2015

قال الدكتور جمال سند السويدي مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية: إن المركز يشارك في حملة «تراحموا»، حيث تم إرسال وفد من موظَّفيه للانضمام إلى فريق الإغاثة الإماراتي ضمن فريق هيئة الهلال الأحمر؛ وذلك من منطلق إيمان القائمين على المركز بأن المؤسسات الوطنية المختلفة يجب ألا ينحصر دورها في مجالات عملها المتخصِّصة فقط، وإنما يتجاوز ذلك إلى التفاعل الإيجابي مع قضايا المجتمع العالمي؛ خاصةً إذا تعلق الأمر بأوضاع إنسانية لملايين البشر يجب أن تكون محل اهتمام الجميع من دول ومؤسسات وأفراد، كما أن المركز حريص دائماً على التفاعل مع مبادرات القيادة الرشيدة في المجالات المختلفة.

وأكد أن حملة «تراحموا» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، لتسيير جسر جوي من دولة الإمارات لمساعدة اللاجئين والمتضررين في بلاد الشام على تجاوز موجة البرد القارس التي تضرب مناطقهم، ليست بغريبة على سموه، وإنما تضاف إلى سجله الناصع في مجال العمل الإنساني، ليس في المنطقة العربية فقط، وإنما في العالم كله، كما أنها ليست بغريبة على دولة الإمارات التي تشهد المنظَّمات الدولية العاملة في المجال الإنساني بريادتها في هذا المجال، ودورها المحوري في تقديم يد العون والمساعدة لكل محتاج إلى دعم في أيِّ بقعة من بقاع الأرض، بصرف النظر عن دينه أو عرقه أو جنسه أو المنطقة التي يعيش فيها.

وأضاف السويدي أن «صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، من خلال هذه المبادرة الكريمة، التي تعكس نوازع الخير والرحمة المتجذِّرة لدى سموه، إنما يوجِّه رسالة حضارية من أرض الإمارات الطيبة إلى جميع دول العالم وكل القادرين على مدِّ يد المساعدة؛ ليكونوا على قدر المسؤولية الإنسانية الملقاة على عاتقهم في ظل الأوضاع الكارثية التي يعيش في ظلها اللاجئون والمتضررون في بلاد الشام بسبب الأحوال الجوية الصعبة».

رابــــط الخبر

Share

الفعاليات المقبلة

إصدارات