مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية يصدر العدد الثاني من مجلة “أصحاب الهمم”

  • 31 يناير 2019

أصدر مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، اليوم الخميس، العدد الثاني، يناير 2019، من مجلة “أصحاب الهمم”، وقد ناقش عبر الأبواب المختلفة التي يتضمنها قضايا متنوعة، وتضمن نماذج رائدة لأصحاب الهمم وإبداعاتهم في مختلف جوانب الحياة، بما في ذلك العلوم والرياضة والفنون؛ كما عرض العدد قصصاً حقيقية لعدد من أصحاب الهمم الذين حققوا إنجازات محلية وعالمية.

وفي الافتتاحية، التي جاءت تحت عنوان “قيادتنا الرشيدة.. دعم مثمر لأصحاب الهمم” ثمّن سعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي مدير عام مركز الإمارات للدارسات والبحوث الاستراتيجية، الإنجاز الذي حققه منتخب الإمارات لأصحاب الهمم في دورة الألعاب البارالمبية الآسيوية التي أقيمت في العاصمة الأندونيسية جاكرتا في أكتوبر الماضي، وقال إن تكريم القيادة الرشيدة لأصحاب الهمم يؤكد الاهتمام الذي توليه لهذه الشريحة المجتمعية.

وتناولت المجلة من خلال باب “قضية العدد”، تجربة دولة الإمارات العربية المتحدة في دمج أصحاب الهمم وتمكينهم مجتمعياً، مؤكدة أن هذه التجربة تعد نموذجاً يحتذى به على الصعيدين الإقليمي والعالمي، وقالت إن أهم ما يميزها هو أنها تتسم بالشمول والتكامل، وترتكز على أطر مؤسسية ومنظومة فاعلة من القوانين والتشريعات التي تضمن تقديم أوجه الدعم والرعاية كافة إلى أصحاب الهمم.

وضمن باب “مبادرات” سلط العدد الجديد من مجلة “أصحاب الهمم” الضوء على جمعية الإمارات لمتلازمة دوان-أبوظبي، مؤكداً أن تأسيس هذه الجمعية، هو نموذج للإصرار والمثابرة على تحقيق الهدف الذي عمل من أجله بإخلاص مجموعة من أولياء الأمور لتكون الجمعية بيتاً يُظل أبناءهم من ذوي متلازمة دوان، ويقدم لهم خدمات نوعية ومؤثرة.

وفي باب “حوار مع مسؤول”، أجرت المجلة حواراً مع سعادة ماجد عبدالله العصيمي، رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية للدورة الجديدة، أكد من خلاله أن فوزه بالتزكية لرئاسة هذه اللجنة هو تأكيد للمكانة الدولية لدولة الإمارات العربية المتحدة. وقال العصيمي إن أصحاب الهمم يحظون بالدعم الكامل من قبل دولة الإمارات العربية المتحدة ومؤسساتها المختلفة التي توفر الإمكانيات كافة لدمجهم ومشاركتهم في جميع فعاليات المجتمع، وخاصة المجال الرياضي، وهذا ترجم في فوزهم بالكثير من الجوائز في العديد من البطولات الرياضية على الصعيدين الإقليمي والدولي.

وفي باب “نعم للتحدي” عرضت المجلة ثلاثة نماذج مشرقة في عالم أصحاب الهمم، هم: الفارسة الإماراتية فاطمة البلوشي، والرسامة والفنانة التشكيلية المصرية حنان النحراوي، والسباح عمر الشامي، الذي يقول إنه يتدرب بقوة للمشاركة في “الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية- أبوظبي 2019″، ممثلاً لدولة الإمارات العربية المتحدة. أما في باب “إبداع”، فقد تناول العدد الجديد من المجلة مواهب الطفل مايد الطنيجي الذي لم تمنعه إصابته بالتوحد من تنمية مواهبه التي تنوعت بين حب الرياضيات وعلوم الفلك والطبيعة والحاسوب والرسم على الجدران والطبخ. وفي باب “تواصل اجتماعي” استعرضت المجلة حساب “انستجرام” الخاص بالفتى الإماراتي، ظاهر المهيري المصاب بالشلل الدماغي، والذي يتابعه 86 ألف متابع، يتفاعلون معه بإعجابهم وملاحظاتهم وتعليقاتهم حول ما ينشره من صور ومقاطع فيديو.

وفضلاً عما سبق، تضمن العدد مجموعة من الأبواب الأخرى، ومنها باب “رسائل” و”تكنولوجيا وتطبيقات” و”صحتك” و”ثقافة” و”عرض كتاب” و”تذكرة سينما” و”توعية” و”رياضة”.

Share

الفعاليات المقبلة

إصدارات