سمو الشيخ سيف بن زايد يستقبل الدكتور جمال السويدي

  • 18 ديسمبر 2018

استقبل الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، سعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية.

وقد قام سعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي بإهداء الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نسخة من كتابه الصادر حديثاً بعنوان “مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة في القرن الحادي والعشرين.. قضايا وتحديات في عالم متغير”، الذي يمثل إعادة قراءة وتطوير للدراسة التي نشرها سعادة الدكتور جمال سند السويدي قبل عقد ونصف، بعنوان “مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة.. نظرة مستقبلية”، التي صدرت طبعتها الأولى في عام 2003، ولكن باستخدام مقاربات جديدة ورؤى مغايرة تأخذ في الاعتبار الإنجازات التي تحققت على أرض الواقع، وطبيعة التحولات التي شهدها المجتمع الإماراتي ولا يزال يشهدها، وكذلك التحديات التي تواجه مسيرته في التنمية والتحديث في المستقبل، خاصة في ضوء التسارع الكبير الذي يشهده العالم في المجالات المختلفة، وهي تغيرات باتت تفرض على المجتمعات خيار التفاعل الإيجابي معها أو “الفناء”.

وقد عبر سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية عن سعادته بتلقي نسخة من الإصدار الجديد للدكتور جمال سند السويدي، كما أثنى سموه على الإسهامات العلمية لسعادته في توعية الرأي العام المحلي والعالمي حول القضايا والأحداث والتحديات التي يواجهها العالم اليوم.

وأبدى سموه تقديره للدور الذي يقوم به مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في خدمة صانع القرار، ورفد التنمية الشاملة لدولة الإمارات العربية المتحدة بالأفكار المبدعة، ومشاركته المهمة في بناء الكوادر المواطنة في المجالات العلمية المختلفة.

وقد عبر سعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي عن اعتزازه الكبير باستقبال الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية له متمنياً لسموه موفور الصحة والعافية، وأكد أن القيادة الرشيدة في الدولة تحرص دائماً على الاستماع إلى الرؤى والأفكار العلمية التي من شأنها خدمة الوطن والمنطقة والعالم، وذلك من منطلق إيمانها بأهمية العلم والمعرفة في تطور الأمم وتحقيق نهضتها.

وشرح سعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي خلال اللقاء الفكرة الأساسية لكتاب “مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة في القرن الحادي والعشرين.. قضايا وتحديات في عالم متغير”، الذي يتناول العديد من القضايا الجوهرية المهمة للمجتمع الإماراتي، بعضها تقليدي سبق تناوله في سياق زمني ومجتمعي مغاير، وبعضها مستحدث فرضته التطورات المحلية والإقليمية والدولية، مع محاولة ربطها بحاضر الوطن ومستقبله، في إطار رؤية تستهدف بالأساس خدمة الوطن واستدامة تنميته ودعم تطلعاته نحو تحقيق مستقبل أكثر إشراقاً.

Share

الفعاليات المقبلة

إصدارات