حفل إطلاق خارطة الطاقة المتجدِّدة لدولة الإمارات العربية المتحدة 2030

  • 7 أبريل 2015

استضاف مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة، في إطار مساهماته في مسيرة التنمية بدولة الإمارات العربية المتحدة، حفل “إطلاق نتائج الدراسة المتعلقة بخارطة الطاقة المتجدِّدة لدولة الإمارات العربية المتحدة عام 2030″، وذلك في السابع من إبريل 2015، وهو الحفل الذي نظَّمته إدارة شؤون الطاقة وتغير المناخ في وزارة الخارجية، بالتعاون مع “معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا” و”الوكالة الدولية للطاقة المتجدِّدة” (آيرينا).

حضر الحفل معالي الدكتور سلطان الجابر، وزير دولة، كما حضر الحفل نخبة عريضة من الباحثين والأكاديميين والمتخصِّصين بشؤون الطاقة والبيئة والاستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والعالم.

بدأت فعاليات الحفل بالكلمة الرئيسية لسعادة الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، التي تناول فيها المحطات الرئيسية في مسيرة دولة الإمارات العربية المتحدة نحو التحول إلى طاقة المستقبل، وما يمثله حدث إطلاق خارطة الطاقة المتجدِّدة لدولة الإمارات العربية المتحدة عام 2030 من أهمية بصفته محطة جديدة في هذه المسيرة.

بعد انتهاء الكلمة الرئيسية، جاءت كلمة سعادة عدنان أمين، مدير عام الوكالة الدولية للطاقة المتجددة “آيرينا”، الذي تحدث عن الأهداف العالميَّة المتعلقة بقطاع الطاقة المتجددة، والمساعي الرامية إلى مضاعفة نصيب هذا القطاع في مزيج الطاقة العالمي، التي نشأت منها فكرة إعداد خارطة طريق مستقبلية لهذا القطاع حتى عام 2030. وتطرَّق إلى الجهود التي تبذلها الدول للتوسُّع في استخدام الطاقة المتجددة، وذكر بعض التجارب في ذلك، ومن بينها جمهورية الصين الشعبية ومملكة الدنمارك ودول أخرى.

ثم جاءت كلمة سعادة الدكتور ثاني أحمد الزيودي، المندوب الدائم لدولة الإمارات العربية المتحدة لدي “آيرينا”، وقد ركز في كلمته على النتائج المتعلقة بخارطة الطاقة المتجددة لدولة الإمارات العربية المتحدة عام 2030، وذكر عدداً من النتائج التي توصلت إليها الدراسة، من أهمها: أن استخدام الطاقة المتجددة، ولاسيما الطاقة الشمسية وطاقة الرياح وطاقة الكتلة الحيوية، أصبح ذا جدوى اقتصادية كبيرة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذكر أن استخدامها هذه المصادر في توليد الطاقة الكهربائية أصبح أرخص من استخدام الغاز الطبيعي.

ثم تلت ذلك حلقة حواريَّة مع مجموعة من خبراء الطاقة العالميين، أدارتها الدكتورة ربيعة فروخي، التي تعمل مديرة برنامج ومستشارة ونائبة للمدير لشؤون المعرفة والمراكز المالية لدى “آيرينا”. وكان من المتحدثين فيها كل من: الأستاذ دولف غلين، مدير مركز الابتكار والتكنولوجيا في “آيرينا”، والدكتور سغوريس سغوريدس، وهو أستاذ مساعد في “معهد مصدر”، والأستاذ هانس راينش، الذي يعمل مستشاراً للطاقة في وزارة الخارجية بدولة الإمارات العربية المتحدة.

واختتِمت فعاليات الحفل بعد انتهاء فترة الأسئلة المفتوحة التي تحاور فيها المتحدثون مع الحضور حول مستقبل قطاع الطاقة المتجددة في العالم، وأهمية وضع الدول خرائط مستقبليَّة لقطاع الطاقة المتجددة فيها

Share

الفعاليات المقبلة

إصدارات