جمال سند السويدي يدعو إلى تكريس مكانة أبوظبي وجهة عالمية للثقافة والعلوم والنشر

  • 23 أبريل 2013

دعا الدكتور جمال سند السويدي مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية الجهات الثقافية والعلمية في الدولة كافة إلى بذل مزيد من الجهود لإنجاح معرض أبوظبي للكتاب 2013 والأهداف التي يعمل القائمون على المعرض من أجلها وفي مقدمتها تكريس مكانة إمارة أبوظبي كوجهة حضارية للثقافة والعلوم ونشر المطبوعات في العالم.

وأشار السويدي إلى أن المعرض سيشهد حفل التوقيع على كتابه “وسائل التواصل الاجتماعي ودورها في التحديات المستقبلية: من القبيلة إلى الفيسبوك” والذي سيقام في الجناح المخصص للمركز في قاعة المعارض مساء الجمعة المقبل.

يذكر أن السويدي انتهى من تأليف الكتاب قبل بضعة أسابيع، وأكد في مقدمته أن من يتابع التاريخ الإنساني يجد أن طموح الإنسان وأمل البشـر جميعاً في أن يكون الغد أفضل من الحاضـر، فالإنسان يحلم دائما بتحقيق أشياء كثيرة تعينه على ما يواجهه في حياته ومعيشته ودراسته وعمله ومجتمعه، بينما يتحقق بعض هذه الأحلام، فيما ظل كثير منها في طور الأمل.

وتناول السويدي في الكتاب تطور دور وسائل التواصل الاجتماعي أو الإعلام الاجتماعي في المستقبل وما سيعكسه ذلك من تغييرات على كثير من المسلمات الراهنة وسيصبح في الغد واقعا ملموسا يلزم أن يتأقلم معه الإنسان من دون صـدمة معرفية أو إشكالية في التعامل.

وأشار إلى أن التكنولوجيا الرقمية تمكنت من العمل على نطاق عالمي لتحقيق بعض أحلام الإنسانية وأرست قواعد ثقافة إلكترونية عالمية امتدت عبر الزمان والمكان وتجلى الربط بين تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في ظهور وسائل التواصل الاجتماعي التي أدت بمرور الوقت دورا بارزا في تشكيل اتجاهات الرأي العام وبناء القناعات الذاتية والمواقف والآراء تجاه مختلف القضايا والأحداث في مختلف المجالات.

يذكر أن معرض أبوظبي للكتاب 2013 يستوعب نحو نصف مليون عنوان وتنظمه هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة ومؤسسة “كتاب” وسيستمر من 24 حتى 29 إبريل الجاري.

وسيوفر المعرض للزوار فرصا تعليمية قيمة ويفتح الأبواب أمامهم للاطلاع على أحدث النتاجات الثقافية والأدبية والعلوم كافة وللفئات العمرية جميعا ولاسيما محتويات كتب الأطفال والشباب والتوجهات العالمية في مجال طباعة ونشر كتب الأطفال واستخدام التكنولوجيا في التعليم وداخل الفصول الدراسية. كما تقام الدورة الحالية للمعرض على مساحة أكبر بنسبة 15 في المائة عن مثيلتها في العام الماضي نظرا إلى الإقبال المتزايد من قبل آلاف المشاركين من أكثر من 50 دولة.

رابـط الخبـر

Share

الفعاليات المقبلة

إصدارات