جمال السويدي يدعو إلى تبني إستراتيجية خاصة بالأمن المائي والغذائي في الخليج العربي

  • 24 مارس 2012

دعا سعادة الدكتور جمال سند السويدي مدير عام ” مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية ” اليوم المشاركين والباحثين في المؤتمر السنوي السابع عشر الخاص بأمن الماء والغذاء في الخليج العربي المقرر عقده بعد غد الإثنين برعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المركز إلى ضرورة اعتماد استراتيجية واضحة تعزز من “الأمن المائي والغذائي” لدول الخليج العربي والبحث في معالجة المشكلات والتحديات الجوهرية التي تهدده من خلال استقراء واقعي وعلمي ومستقبلي موضوعي وشفاف لكل أبعاد هذه القضية سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وبيئيا في المديين المنظور والبعيد .

ولفت سعادته إلى أن التوقعات الإحصائية السكانية تشير إلى أن عدد سكان دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية سيقترب من خمسين مليون نسمة في غضون السنوات الخمس المقبلة وهو أمر يحتم علينا جميعاً كمسؤولين وباحثين ومواطنين تحمّل المسؤولية الجماعية في صياغة رؤية استراتيجية نستند إليها جميعاً في المستقبل تبدأ من خلال الاعتماد على أنفسنا في إدراك خطورة هذه القضية وأبعادها ثم بحث الوسائل التكنولوجية التي تساعدنا على ذلك وإقرار تشريعات وطنية وخليجية مشتركة بهدف بلورة رؤية استراتيجية لتوفير قدر كافٍ من أمننا المائي والغذائي باتجاه تأمين مستقبل أجيالنا القادمة.

وأضاف إن المركز حرص على أن يشارك في المؤتمر الخاص بالأمن المائي والغذائي إضافة إلى باحثين أجانب نخبة من خبراء وباحثين من دولة الإمارات العربية ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لكونهم على قدر كبير من الإدراك بخطورة هذه القضية الاستراتيجية التي تتعلق بحياة الإنسان الخليجي وبمستقبله.

ومن المقرر أن يضم المؤتمر وهو الأضخم من نوعه في المنطقة الذي يستمر يومين بمقر مركز الإمارات بأبوظبي خمس جلسات تُقدَّم خلالها ست عشرة ورقة بحثية متخصصة ومنتقاة في موضوعاتها لعدد من أبرز الخبراء والمفكرين الاستراتيجيين في شؤون الأمن المائي والغذائي من دولة الإمارات ومنطقة الخليج والعالم في وقت سيقدم خبراء المؤتمر مسحاً شاملاً لمصادر الموارد المائية في دول “مجلس التعاون” مع تقديم مشروعات حلول ومعالجة علمية لأزمة ندرة المياه وضعف الاستزراع في منطقة الخليج العربي.

ومن المقرر أن يتناول الباحثون في جلساتهم أيضا موضوع الأمن الغذائي والتحدّيات التي تواجه إمدادات الغذاء على المستوى العالمي والاستراتيجيات الغذائية المتّبعة في دول الخليج العربي واقتصادات الزراعة والغذاء وأثر ارتفاع أسعار المواد الغذائية في دول المنطقة إضافة إلى جلسة مخصصة لبحث ومناقشة استراتيجيات الأمن المائي والغذائي في دولة الإمارات العربية المتحدة حصرياً مع التركيز على جهود الدولة لضمان استمرار التنمية المستدامة.

Share

الفعاليات المقبلة

إصدارات