جراهام فولر بكتاب عن تركيا ودورها المحوري

  • 14 يونيو 2010

صدر حديثاً كتاب “الجمهورية التركية الجديدة: تركيا كدولة محورية في العالم الإسلامي” لمؤلفه جراهام فولر، وذلك عن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية، ومن خلال الكتاب يستعرض المؤلف مواقف النخبة السياسية التركية من الغرب لأسباب استراتيجية، وثقافية، واقتصادية، وسيكولوجية، هذه المواقف التي أدت في النهاية إلى إقامة علاقة عسكرية ـ استراتيجية لصيقة بكل من أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية، كذلك هي التي قادت تركيا لعضوية “الناتو”.

وكما ذكرت صحيفة “القدس العربي” يوضح الكتاب توسع الدور التركي منذ عام 2001 وذلك لسببين الأول إثر أحداث الحادي عشر من سبتمبر وما تلاها من حرب عالمية على الإرهاب، والثاني الانتخابات القومية التركية في عام 2002، والتي أدت لصعود “حزب العدالة والتنمية” إلى السلطة.

ويشير الكتاب إلى أن السياسة الخارجية التركية تسعى اليوم من أجل سد الفراغ في السياسة الشرق أوسطية، وعدم ترك الفرصة لأي فاعل دولي آخر لينوب عن دول المنطقة في ملء تلك الفراغات.

وعلى الرغم مما يعكسه هذا التوجه من محاولة واضحة ومتزايدة للحدّ من النفوذ الأمريكي في الشرق الأوسط، فإنه يعكس كذلك الثقة الجديدة التي وجدتها أنقرة بلعب دور نشط في قضايا المنطقة، هذا الدور الذي يجد دعماً لدى معظم دولها.

كما يلفت المؤلف إلى أن تفاعلات تركيا مع الشرق الأوسط والعالم الإسلامي في السنوات المقبلة ستتشكل انطلاقاً من نية أنقرة لبناء علاقات جيدة مع الجارات كلها، بما في ذلك الدول الإسلامية، ورؤية تركيا لنفسها كمَنْ يتربع في المركز بين الغرب والشرق، كذلك إدراك تركيا أن مصالحها الخاصة تكمن في استقرار المنطقة، وإيجاد حلول للمشكلات المتقلبة وسط الدول في المنطقة، أو بين الغرب والمنطقة.

Share

الفعاليات المقبلة

إصدارات