بعد 10 أيام من انطلاقه خالد جمال السويدي يقطع 547 كيلومتراً في مبادرة جري أبوظبي- مكة المكرمة

قطع الدكتور خالد جمال السويدي، المدير التنفيذي بمركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، مسافة 547 كيلومتراً في مبادرته للجري من أبوظبي إلى مكة المكرمة، وذلك بعد إتمام 10 أيام من انطلاقه في هذه المبادرة، التي بدأها يوم الجمعة، الموافق الأول من فبراير الجاري من أمام مسجد الشيخ زايد الكبير في أبوظبي.

وكان الدكتور خالد جمال السويدي قد قطع حوالي 345 كيلومتراً داخل دولة الإمارات العربية المتحدة ليعبر منفذ البطحاء السعودي، بعد 6 أيام من انطلاقه، ويواصل مبادرته داخل الأراضي السعودية، وقد عبّر السويدي عن شكره للتسهيلات التي تقدمها له السلطات السعودية منذ عبوره المنفذ، ما يعكس متانة العلاقات الأخوية بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، مجدداً أن هدفه من هذه المبادرة هو تأكيد الطبيعة المتميزة للعلاقات الوثيقة بين الدولتين الشقيقتين.

وأشار الدكتور خالد جمال السويدي في بداية اليوم الحادي عشر لانطلاقه في هذا التحدي غير المسبوق، الذي يوافق يوم الاثنين 11 فبراير 2019، إلى أن استكمال هذه المهمة الكبيرة ليس بالأمر الهيّن، ولكنه يمتلك من العزيمة والإصرار ما هو كافٍ لبلوغ هدفه، مشدداً على أن مكة المكرمة، بكل ما تحمله من دلالات روحية ودينية عميقة، كنقطة نهاية لهذا التحدي، تشكل خير دافع له لمواجهة كل ما يعتري طريقه من صعوبات.

وأعرب الدكتور خالد جمال السويدي عن شكره العميق للفريق المرافق له في هذه المسيرة، مؤكداً أن أعضاءه يبذلون جهداً كبيراً لتيسير مهمته، ويقومون بمهامهم على أكمل وجه، ودعا السويدي وسائل الإعلام إلى متابعة تطورات هذه المبادرة والترويج لها على المستويات كافة.

Share

الفعاليات المقبلة

إصدارات