المؤتمر الأول لصحة قلب المرأة

  • 12 مايو 2012

تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الإمارات” رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية الرئيس الأعلى لمجلس الأمومة والطفولة، نظِّمَت مبادرة زايد العطاء “المؤتمر الأول لصحة قلب المرأة” في قاعة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في مركز الإمارات للدراسات و البحوث الاستراتيجية في أبوظبي، خلال الفترة من 12 إلى 14 مايو/ أيار الجاري، بحضور عدد من الوزراء و كبار المسؤولين وممثلي القطاعات الصحية في الدولة، و نخبة من كبار الاستشاريين من أبرز المستشفيات الجامعية الأمريكية والفرنسية والعربية.

وجاء تنظيم المؤتمر بالشراكة مع الاتحاد النسائي العام، ومركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، ولجنة الإمارات للرياضة النسائية، وبمبادرة من مستشفى الإمارات الإنساني المتنقل والمجموعة الإماراتية العالمية للقلب والمؤسسة العالمية للقلب، وبالتنسيق مع وزارة الصحة وهيئة الصحة في أبوظبي وشركة صحة، وتزامناً مع مؤتمر أبوظبي الأول للطب الرياضي للوقاية من الموت المفاجئ للاعبين.

وتضمنت فعاليات المؤتمر الاحتفال بعلاج مليون طفل ومسن، وتكريم نخبة من رواد العمل التطوعي الطبي، وتدشين مركز زايد لجراحة القلب في جامعة عين شمس في إطار حملة العطاء الإنسانية التي يشرف عليها مستشفى الإمارات الإنساني وبمبادرة من المجموعة الإماراتية العالمية للقلب لتقديم الخدمات المجانية للمرضى المعوزين، والتي تأتي استكمالا للإنجازات التي تم تحقيقها برعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك (أم الإمارات)، وبدعم ومتابعةٍ من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر، والتي استفاد منها ما يزيد على مليون طفل ومسن.

وفي هذا السياق أكد سعادة الدكتور جمال سند السويدي مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية حرص المركز على دعم هذه الفعاليات الهامة في المجتمع وتشجيعها؛ وذلك لدورها في رفع درجة الوعي بين أفراد الجمهور والوقاية من الأمراض القلبية وعوامل الخطورة التي ترفع من نسب الإصابة بهذه الأمراض. و قال “ليس بجديد على سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك (أم الإمارات) تشجيع هذه المبادرات والمؤتمرات، انطلاقا من حرص سموها على صحة المرأة وتوفير كافة السبل التي من شأنها أن تسهم في إجراء الفحوصات الدورية لاكتشاف الحالات في مراحل مبكرة وعلاجها في الوقت المناسب.

وأوضح سعادته أن هذا المؤتمر يمثل فرصة طيبة أمام المختصين من أطباء الأمراض القلبية لمناقشة حجم مشكلة الأمراض القلبية بين النساء وأسبابها، وسبل الوقاية منها، والإجراءات الأنسب للحد من انتشارها، داعياً مختلف القطاعات إلى المشاركة الفاعلة والجادة في فعاليات المؤتمر الذي يستمر ثلاثة أيام.

ومن جانبها أشادت سعادة نورة السويدي، مدير الاتحاد النسائي العام، بالاهتمام الذي توليه سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الإمارات” بصحة المرأة وتوفير البرامج التي تساعد على رفع مستوى الحالة الصحية والحد من إصابتها من مختلف الأمراض بما فيها الأمراض القلبية، مشيرة إلى أن المؤتمر يأتي استكمالاً لحملة الرداء الأحمر التي أطلقت في وقت سابق تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة للكشف المبكر عن الأمراض القلبية بين النساء على مستوى الدولة، وفي إطار البرنامج الوطني للوقاية من الأمراض القلبية.

Share

الفعاليات المقبلة

إصدارات