“الإمارات للدراسات” يدعو إلى تفعيل القانون الدولي لمواجهة الاحتلال العسكري للأراضي

  • 7 مايو 2012

بدأت أمس في مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، أعمال الدورة التدريبية الإقليمية الرابعة في مجال القانون الدولي الإنساني للدبلوماسيين العرب، والتي تستمر أربعة أيام، ويشهد المشاركون خلالها محاضرات تخصصية في المجالات القانونية والجنائية والنزاعات المسلحة.

ودعا الدكتور جمال سند السويدي مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، في كلمته بهذه المناسبة إلى تنظيم حملة دبلوماسية ودولية بإشراف المنظمات الدولية والمجتمع المدني لمواجهة التحديات المعاصرة حيال عدم تطبيق القانون الدولي الإنساني خاصة عند عدم تمسك بعض الجهات بالقيم والأعراف الإنسانية خلال نشوء النزاعات المسلحة المعاصرة، وبسبب غياب تطبيق القواعد القانونية التي انبثقت عن اتفاقيات جنيف عام 1949 وبروتوكولاتها الإضافية لمعالجة مثل هذه الحالات، بل الأكثر من ذلك عدم الاحترام لبنود هذه الاتفاقية وملحقاتها في كثير من الأحيان.

ولفت إلى أهمية التصدي بحزم لتحديات أخرى في العالم، تتمثل في ضرورة تفعيل القانون الدولي الإنساني لمواجهة جميع أشكال الاحتلال العسكري لأراضي دول أخرى، وردع بعض الحكومات، وهي تمارس تهديداتها الاستفزازية من فوق أراض لا تمتلك حق السيادة عليها ضد الآخرين، إضافة إلى مقارعة الإرهاب وجميع مظاهر انتهاك حقوق الإنسان وحرياته الأساسية في عالمنا المعاصر.

وشدد السويدي على أهمية تحمل الدبلوماسيين بوجه عام والعرب خاصة، مسؤولياتهم الإنسانية في التركيز على ضرورة حماية المدنيين خلال نشوب النزاعات المسلحة وحماية البيئة والمياه لما لها من علاقة جوهرية بحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني، فضلاً عن أهمية تأمين الملاذات الآمنة والسكن والرعاية الصحية لأولئك الذين لا يجدون خيارا سوى الفرار من بلدانهم أو من ساحات النزاعات المسلحة إلى أماكن أخرى، معرباً عن أمله أن تتبنى حكومات العالم تشجيع تدريس الممارسة العملية للقانون الدولي الإنساني في جامعاتها بهدف خلق ثقافة احترام القانون والتسامح والأمن والسلام بين بلدان العالم.

وقال السويدي للدبلوماسيين العرب “عليكم اليوم مسؤوليات جسام أخرى تتمثل في ضرورة تجسيدكم الصورة الحقيقية المشرقة لشعوبكم العربية وحقوقها المشروعة وتاريخها الإنساني الزاخر بالقيم والفضيلة والتسامح والسلام”، معرباً عن أمله أن تكلل الدورة الإقليمية بنجاح يرتقي إلى مستوى طموح مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية إلى تأهيل كوادر دبلوماسية قادرة على النهوض بالعمل الدبلوماسي العربي إلى أعلى المستويات، متمنياً في الوقت نفسه للدبلوماسيين العرب وللمحاضرين طيب الإقامة في بلدهم الثاني دولة الإمارات العربية المتحدة.

واستهل جيرار بيتر ينييه رئيس البعثة الإقليمية للجنة الدولية للصليب الأحمر لدى دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في دولة الكويت، محاضرات الجلسة الأولى من الدورة، باستعراض الأهمية البالغة للقانون الدولي الإنساني للدبلوماسيين، فيما كانت محاضرة الدكتور شريف عتلم المستشار القانوني الإقليمي للجنة الدولية للصليب الأحمر حول التعريف بالقانون الدولي الإنساني والمصادر التي يعتمد عليها ونطاق التطبيقات التي يعمل فيها إضافة إلى أوجه تميزه عن قانون حقوق الإنسان.

كما ألقى اللواء المتقاعد عبدالغفار هلال من جمهورية مصر العربية محاضرة في الجلسة الأولى عن “فئات الأشخاص المشمولين بحماية القانون الدولي الإنساني”.

وتتضمن جلسة اليوم محاضرات يلقيها اللواء المتقاعد عبدالغفار هلال حول حماية الممتلكات الثقافية وحماية البيئة في زمن النزاعات المسلحة وخالد غازي المستشار القانوني الإقليمي المساعد في اللجنة الدولية للصليب الأحمر وعمر مكي المستشار القانوني في بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في دولة الكويت عن “الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر” ودور “اللجنة الدولية للصليب الأحمر في النزاعات المسلحة”.

وسيحاضر كل من كريستينا بيلانديني رئيسة قسم الخدمات الاستشارية في اللجنة الدولية للصليب الأحمر في جنيف، والدكتور شريف عتلم المستشار في اللجنة الدولية عن “آليات احترام القانون الدولي الإنساني وتنفيذه على الصعيد الوطني”، فيما يتناول في جلسة اليوم الثالث.. الدكتور محمد بوزبر أستاذ القانون الجنائي في جامعة الكويت وكيل وزارة الدفاع في دولة الكويت، القضاء الجنائي الدولي والملامح الرئيسية للمحكمة الجنائية الدولية، إضافة إلى محاضرة المستشار محمد أمين المهدي رئيس مجلس الدولة الأسبق القاضي السابق في المحكمة الجنائية الدولية ليوغسلافيا السابقة عن الجرائم التي تدخل في اختصاصات المحكمة الجنائية الدولية.

ويتحدث فيليب شبوري مدير القانون الدولي والتعاون داخل الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر في جنيف في اليوم الرابع والأخير من الدورة الإقليمية عن القانون الإنساني في عالم اليوم والقاضي الدكتور سري صيام نائب رئيس محكمة النقض الدولية عن دور الدبلوماسيين والتشريعات اللازمة لإنفاذ أحكام القانون الدولي الإنساني بعدها يتم توزيع شهادات التخرج على الدبلوماسيين المشاركين في الدورة الإقليمية في حفل خاص بهذه المناسبة.

رابـط الخـبر

Share

الفعاليات المقبلة

إصدارات