“الإمارات للدراسات” يدعم خطط الدولة لمواجهة كورونا

انطلاقاً من دوره مركزاً فكرياً رائداً يركز قسماً كبيراً من جهوده البحثية والعلمية في دعم عملية صنع القرار وخدمة المجتمع، يقوم مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية بدور فاعل خلال هذه المرحلة لدعم جهود قيادتنا الرشيدة في مواجهة وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19) عبر محاور عدة منها، إعداد أوراق العمل والسياسات لتحليل التداعيات التي أفرزها هذا الوباء، سواء على الصعيد المحلي، أو الصعيدَين الإقليمي والدولي، من أجل دعم عملية صنع القرار في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال هذه المرحلة الدقيقة التي يمر بها العالم.

كل ما يخص كورونا تجدونه هنا..

وفي هذا الصدد، فقد أعد المركز عدداً من الدراسات حول التأثيرات الاقتصادية التي تمخض عنها انتشار هذا الوباء، وكيفية التغلب على الجوانب السلبية التي تنطوي عليها هذه التأثيرات، والمدى الذي يمكن أن تصل إليه تلك التأثيرات، وما قد تؤدي إليه من تغيرات محتملة على صعيد البنية الاقتصادية للنظام الدولي المعاصر. ومن خلال نشراته اليومية يقوم المركز أيضاً بنشر تحليلات مكثفة حول التأثيرات التي أفرزها وباء “كورونا” على جوانب أخرى مهمة، سواء كانت سياسية، أو أمنية، أو اجتماعية، أو ثقافية؛ كما يقوم بتغطية شاملة لتطورات تفشي الفيروس على مستوى العالم؛ ويبذل المركز جهوداً كبيرة في مجال التوعية وإظهار الحقائق الخاصة بهذا الفيروس، وسبل الوقاية منه. وقد أصدر المركز، مؤخراً، ملحقاً أسبوعياً يسلط الضوء على جهود الدولة ومبادراتها ومساهماتها الدولية لمواجهة هذا الوباء؛ وكل هذه التغطية والمعلومات متاحة على موقع المركز الإلكتروني.

اقرأ أيضاً.. حقوق الإنسان في عصر كورونا

ويحرص مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية على التعاون والعمل مع كل الجهات المعنية بمكافحة هذا الفيروس القاتل، حيث تم اختيار المركز للإشراف على المنصة البحثية التي تشكلت بناء على طلب من الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث؛ وتضم نخبة مختارة من المراكز البحثية والجامعات الوطنية والخبراء من مختلف دول العالم، لتقديم الدعم الاستراتيجي والفني، واستشراف تبِعات أزمة انتشار فيروس كورونا على الأمن الاجتماعي، والاقتصاد الوطني.

ألق نظرة على.. العالم يحتفل بيوم الصحة العالمي في ظروف استثنائية

وفي هذا السياق، صرح سعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، أن المركز الذي ما فتئ يعطي أولوية خاصة لدعم عملية صنع القرار في دولة الإمارات العربية المتحدة، سارع إلى دعم جهود قيادتنا الرشيدة في مواجهة وباء “كورونا” الذي بات يمثل بالفعل عدواً للبشرية، تجب مواجهته بكل حسم من خلال تعاون دولي يرتقي إلى مستوى هذا التهديد الوجودي، الذي يعد الأول من نوعه منذ نهاية الحرب العالمية الثانية. وأضاف سعادته أن المركز كان من أوائل المؤسسات التي بادرت إلى تطبيق توجيهات مؤسسات الدولة المعنية فيما يخص نظام العمل عن بُعد، وأنه قام بتطبيق مجموعة من الإجراءات الاحترازية بهدف الحفاظ على صحة موظفيه، معرباً عن تقديره لموظفي المركز الذين يقومون بعملهم على أكمل وجه في ظل هذه الظروف.

في التقارير أيضاً.. أوروبا تكسر الضغط الأقصى الأمريكي وتدعم إيران لمواجهة كورونا

والجدير بالذكر أن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية يولي القضايا الصحية أهمية كبيرة من خلال فعالياته وإصداراته المختلفة، التي تؤكد أهمية تطوير القطاع الصحي بشكل مستمر، سواء على الصعيد الداخلي أو الخارجي، على النحو الذي يجعله في أتمّ الجاهزية على الدوام لتقديم أفضل مستوى ممكن من الخدمات الصحية.

اقرأ أيضاً.. بروح الأسرة ووحدة البيت قادرون على مواجهة كورونا وهزيمته

Share

الفعاليات المقبلة

إصدارات